آخر تحديث للموقع : الخميس 13 شوال 1436هـ الموافق:30 يوليو 2015م12:07:00 بتوقيت مكة
لماذا غيرت فرنسا مسمى (النصيرية) إلى (العلويين)؟! لماذا لم يقتل علي بن أبي طالب قاتل الزبير بن العوام؟ علي شريعتي يخدعنا علي جمعة: التوسل إلى الله بالحسين والأولياء.. "جائز" صحابة خير البشرية بين القرآن الكريم وعقيدة الشيعة الإثنى عشرية..؟! الخميني وتفضيل الأئمة على الأنبياء سقوط شيخ شيعي اثني عشري في الامتحان.. حوار مع فضيلة الشيخ راضي حبيب نفي العصمة من أقوال الأئمة الرد على من أنكر فضائل أبي بكر الصديق عندما يفقد الشيعي البوصلة.. صلاة التراويح بدعة! فساد عقيدة الرجعة عند الشيعة متى نواجه المد المجوسي الجديد؟ فضل الصحابة الكرام وما لهم علينا من حقوق المعجزات و الكرامات في الصوفية والصفوية التشيُّع الإمامي ونقض مقاصد الرسالة عثمان بن عفان رضي الله عنه الخليفة المفترى عليه موقع الشيعة العرب من المشروع الطائفي مشروعية صلاة التراويح عند أهل السنة والجماعة وعند الاثنا عشرية..!! حقيقة ما يسمى بـ"التدين الشعبي" الحوثيين ذراع إيراني خبيث يعبث بمستقبل اليمن الغلو في الدين: الشيعة أنموذجاً عدالة الصحابة بين إنصاف السنة وإجحاف الشيعة براءة أهل السنة من عقيدة التشبيه من هو المستفيد من إشعال الفتنة في القطيف ؟ مرويات الآل في مصادر أهل السنة الدعم الصليبي اليهودي للشيعة ومعركة الوعي السنية الدعم الصليبي اليهودي للشيعة ومعركة الوعي السنية خدعة التشيع الصفوي

القـائـمـة الـرئـيـســة

البــحـث

القــائمـــة البريديــة..

إلغــاء الاشتــراك..
اشتــراك..

عــــداد الـــزوار

أنــت الــزائــر رقــم
19883745


التشيـع عـالميـــاً

طرحت في العديد من الأوساط الإسلامية مؤخراً حكاية التشيع في بعض الدول العربية، أكان في سياق ديني بدعوى الخوف من تمدد المذهب الشيعي على حساب مذهب أهل السنة والجماعة، أم في سياق سياسي بدعوى الوقوف في وجه التمدد الإيراني..

إن من الأخطار التي تهدد بتوسع النفوذ الإيراني الفارسي الشيعي في المنطقة السنية هو الإعلام الشيعي، والذي يعمل ليل نهار لصالح نشر هذا الدين صاحب التبعات والنزعات الفارسية البغيضة والخرافات والخزعبلات البدعية، وقد أصبح للشيعة ما يربو على 30 قناة تُبث كلها على أقمار عربية سنية تحاول جاهدة التغلغل في عقول وقلوب أهل السنة..

لا أحد منّا بات لا يعرف الدور القذر الذي قام به رافضة العراق لخدمة الجيش الصليبي بالتعاون مع إخوانهم الرافضة في إيران، وهم يحلمون بذلك أن يعيدوا أمجاد الدولة البويهية في السيطرة على العراق ومد نفوذ الشيعة فيها.. وهذا هو أحد النماذج السيئة التي ولدت في التاريخ المعاصر أما ما حدث في التاريخ القديم من تعاون الشيعة الرافضة مع اليهود والنصارى ضد المسلمين من أهل السنة في العالم فحدث ولا حرج...

إن على المصلحين من رجال الإسلام أن لا تشغل أفكارهم تصدير الثورة الخمينية، فإنها أوهن من بيت العنكبوت؛ ولكن الخطر المحدق بالإسلام هي الخمينية كمدرسة إرهابية دينية لها أنصارها منذ قديم الزمان، وسنفرد لهذا الخطر المبين فصلاً خاصاً في هذا التأليف بعون الله وحوله وقوته.

لم تكن الثورة الإيرانية قائمة على أساس ثقافة حكومة صالحة بدل حكومة سيئة أو تصحيحاً لمسار حكومة مخطئة، كما لم تكن الثورة قائمة على أساس النظريات السياسية أو غير ذلك من العوامل أو المحركات التي تحدث في عالم الثورات، إذ إن حقيقة الثورة التي قام بها الخميني إنما قامت على أساس (المذهب الشيعي) وبالخصوص عقيدة الإمامة والغيبة الكبرى...

لقد تصدى للشيعة وما يحملونه في رؤوسهم وقلوبهم عدد كبير من العلماء والدعاة والمجددين، وذلك بالبيان والتوضيح وأحياناً بالنار والحديد؛ ليتبين للناس ضلالهم وليبين عوارهم وتنكشف مساويهم ولئلا يغتر بهم أحد من الناس...

في السنوات الأخيرة الماضية زاد النشاط الشيعي من الناحية الفكرية عبر نشر الكتب والمجلات والتي تبشر بمعتقدهم الفاسد وبمذهبهم الباطل، وكل ذلك بهدف إدخال أفكارهم المنحرفة إلى أكبر طبقة من العالم المسلم...

حركة تمرد جارودية رافضية، تأسست في صعدة شمال اليمن، ينتسبون إلى زعيم التمرد الأول حسين بدر الدين الحوثي، يسمون أنفسهم تنظيم الشباب  المؤمن، وأيضاً أطلقوا على أنفسهم: أنصار الحق، وزعيمهم الروحي هو: بدر الدين بن أمير الدين بن الحسين بن محمد الحوثي..

نصيرية هي حركة باطنية ظهرت في القرن الثالث الهجري, أصحابها يعدون من غلاة الشيعة, الذين زعموا بأن الإله قد حل في علي بن أبي طالب رضي الله عنه, ومقصدهم من ذلك هو هدم الإسلام ونقض عراه، يدهم ممدودة إلى كل عدو للإسلام والمسلمين، وهم من أشد الناس تكتماً على معتقداتهم الفاسدة..

هيئة كبار علماء السعودية وموقفهم من التشيع

في هذا القسم يوجد كل ما قاله علماء هيئة كبار علماء السعودية في التشيع وأهله، وما صدر منهم من تصريحات وفتاوى وأباحث في حقهم والتحذير من سلوكهم وعقائدهم، كون أقوالهم من أكثر الأقوال انتشاراً واشتهاراً بين الناس، وأكثرها قبولاً في نفوس أهل الإسلام ...